منتديات شباب رومانسى


 
الرئيسيةس .و .جمكتبة الصوربحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 همسة من القلب الى كل حزين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
zeinab magdy
اعضاء تلاكيك
avatar

انثى
عدد الرسائل : 19
العمر : 20
المزاج : عالى اوى
مزاجى :
البلد :
تاريخ التسجيل : 26/07/2011

مُساهمةموضوع: همسة من القلب الى كل حزين   الأربعاء يوليو 27, 2011 11:45 am


(((ثق بالله وابتسم... فالقادم أحلى )))


علي مركب الحياة ... وسط تقلبات وأمواج الأيام


تفيض بنا الأحزان .. وتطيش بنا الهموم


تؤلمنا الجروح ... توجعنا الطعنات


نلتمس للحزن مقرا خارج أفئدتنا


وللهم مكانا غير أعماقنا


نسير .. عنها مبتعدين


ناسيين .. متناسيين


نبحث ونبحث عن كلمة صادقة تزيل ما بنا من شجن


أو تخفف ما بنا من ضيق


ترفع عنا بعض الألم


نبحث ونبحث عن أملا .. يدفعنا لـ الأمـــل


لتثبت خطواتنا في مكانا ما على الأرض


لكن هيهات أن نجد .. من يشعر بحجم الألم


لكي يبث لنا الأمل ... ويحمل عنا الألم


... مدخل ...





هنا نداء لكل محزون


ألا يــــ ـــ ــ ــــا قلـ ـــ ب لا تحــ ــ ـــ ـــ ــزن
ألا يــــــــــا قلـــــب لا تحـــــــــــــزن
ألا يـــا قلــــــب لا تحـــــزن
ألا يا قلب لا تحــــــــزن ترى دنياك مـــا تسوى
ولا يا عين لا تبكين كفاية لـــوعة الـــذكـــــرى
ويكفينا ألم وجروح وأحـــــــــزان بها نكـــــوى
نبي ننساك يا الأحزان ونفرح في أمل بــكـــــرا
تراه الهم وإن طول يجي له يوم وبه يطــــوى
ودايم خلها في بالك وكل العسر له يســــــــرا
إذا بتطاوع الدنيا تـــــــراك بنـــــارها تصلــى
نصيحــة أبتعــد عنها وعن أزماتهــا الكبــرى
صعيبة حالة الدنيا تبي صبر وتبــــــــي تقوى
تراقب ربك المعبود وفي درب النبي المسرى
كذا تقدر تعيش بخير وتنسى الحزن والبلوى
في ظل الدين نتعاون ونقهر دنيتا قشـــــرى
ألا يا ربنا عفوك وغفرانك لك الـدعــــــوى
ألا يا الله أبي قربك وجناتك لنـا مــــــــأوى




... مخرج ...


من بهذه الدنيا لم يكابد المتاعب والمشاق


من لم يصاب يوما بنوبة من الحزن أو الهم لأمر ما أصابه


لكن تختلف قوة التحمل من شخص لآخر


فالكثير منا يشعر بأن ذلك الهم كجبل عظيم يقف بوجهه لايتزحزح ف


يستسلم لما أصابه ويسلم أمره دون أدنى محاولة منه لتجاوز ذلك الوضع


فيصبح رهين للكآبة والإحباط واليأس




عكس من يكافح إن أصابه هم أو كدر فليجأ لله سبحانه وتعالى بالدعاء والتضرع ليكشف ما حل به من ضائقه


حتى إن أتاه فرج ربه شعر بأنه وصل لقمة الجبل وعانق ذلك الغيم الرائع الذي يكسوه فرحا بأن ربه لم يخزيه


سبحانه مدبر الأمور كلها من حيث لا ندري ولا نعلم



(( ألم تعلم أن الله يعلم مافي السماء والأرض إن ذلك في كتب إن ذلك على الله يسير))


لكل يائس ولكل حزين


همسة من القلب تطرق كل القلوب


لكل من يئس من رحمة الله



لاتحبس نفسك في ظلمة الأيام


لاترى الحياة بجانبها المظلم


قم وافتح باب الحياة


فهناك بصيص من نور الأمل




ماأصابك من هموم وأحزان إلا لحكمة يريدها لك المنان


دع عنك الأحزان وسر في طريق الأمل المشرق المنير


من لم يتذوق الألم فكأنه ماعاش يوماً


اطرد الحزن الذي ارتسم على تجاعيد وجه الحياة


عش يومك فقط يومك الذي تحيا به الآن


وانسى أمسك بما فيه من حزن وألم وقهر ووجع وظلم وفراق


انسى مااصابك من هموم ومصاعب ومشاكل وطعنات وجروح وآلام



انساه للأبد اطرده من ذاكرتك


وثق بالواحد الأحد


وأحسن الظن بربك ، ولا تقنط ولا تيأس مهما تكالبت عليك الهموم والغموم


فأنت تلتجئ إلى ذي الجلال والإكرام الحي القيوم


فمهما طالت الأحزان ومهما كثرت ومهما تكالبت عليك الدنيا بما فيها




ومهما عمّ الظلام على نور الأيام


فاصبر وأبشر بفجر جديد


فجر مشرق ببسمته




مهما قست الحياة ، فالفرج قريب


ومهما ضاقت الدنيا ، فرحمة الله أوسع


ومهما اشتد ظلام الليل ، فلابد أن يعقبه فجر جميل


مهمـا كـان ..علـى مـر الزمـان ..


فكـن دومـاً واثقـاً بربـك ..


و تذكـر أن الرحـمن .. معـك ، يـراك ، ينـظر إليـك ،


فأيـن تضـع الثقـة إن لم تكـن عنـد اللـه تعـالى ...


ثق به يا عبـد اللـه .. و كـن واثقـاً


و يكفيـك يا عبد الله أنك مسلـم ..


أكتـب هذه العبـارة في طيـات قلبـك ووجدانـك بخـط عريـض ..


ابتسـم إنـك مسلـم ..


فابتسـم و كـن واثقاً دومـاً ..





لا تدع الدنيـا تجعـلك تنحـي شبـراً واحداً إليها


انـظر إلى أعلـى


ارفـع يديـك


ادعـوا الله تعـالى


ابتسـم و كن واثقاً


فلعل غداً يكون يوماً أجمل
***


إليك ياقلبي يامن كُتبت فيك ذكريات لحلم مفقود
ليس من حقك ياقلبي أن تجعل حلمك يشبه صوت الرعود
أعلم ياقلبي بأنك حزين والفرح عنك مطرود
أعلم بأن اليأس أحاط بك وهو منك جحود
فأصرخي يادمعات عيني لعل الفرح إلينا يعود
أصرخ ياقلبي إملأ الدنيا صرخات لتصل لذلك الموعود
أخرج ياقلبي فلا يهمك الحدود
فأنت لا زلت على هذه الدنيا موجود
فلا تسمي ذلك بعد الآن بحلم مفقود
فثق بالله فهو الذي يصون العهود



***


كونوا جميعا بسمة للفجر


وكونوا دائماً بسمة للآخرين
تضمدون الجراح وتسعدون الأرواح


هكذا قدر الله أن نعيش في هذا الزمن بما فيه من آلام وآمال


من سرور وحزن - وبكاء وضحك - وفقر وغنى - وعافية ومرض - وسفر وإقامة - وغربة وحنين


نجتمع ونتفرق - نحزن على فراق الأحبة - وبالمقابل نفرح ، لأنهم ماتوا على الإسلام


هكذا هي الدنيا كما خلقها الله ----- لا تدوم لأحد


إذا ساءت ظروفك فلا تخف .. فقط ثِق بأنَّ الله له حكمة في كل شيء يحدث لك وأحسن الظن به





ولاتنسى


(ومن أعرض عن ذكري فان له معيشة ضنكا ونحشره يوم القيامة أعمى )


الحياة حلوة بطاعة الله فلتكن كلها لله وفي الله والى الله


واعلم ان من ترك شيء لله عوضه خير
وماعند الله خير وأبقى
النفـس تبكـي على الدنيـا و قد علمـت
أن السـعادة فيـها ترك ما فيـــها
لا دار للـمرء بعــد المـوت يسكنـها
الا التي كان قبل المـوت بانيـــها
لون حياتك
بقدر ماتستطيع وإسمتع بها وتجرد من همومك وحزنك قليلا
وإنتبه حتى لا تلقي بنفسك بتلك الدوامة
وتجد نفسك عاجزا عن الخروج منها
دمتم سالمين بلا أحزان وبلا هموم
تحياتى
زينب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
همسة من القلب الى كل حزين
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات شباب رومانسى :: قسم القصص :: منتدى الحب و الرومنسيه-
انتقل الى: